استطلاع: تأييد شعبي ساحق لمعاهدة السلام

أظهرت نتائج استطلاع الرأي الذي أجرته إدارة الباروميتر العالمي بمركز «تريندز للبحوث والاستشارات»، مؤخراً، حول «اتفاقيات السلام العربية الإسرائيلية الجديدة» تأييد (81%) من المشاركين هذه الاتفاقيات.

وقد أجرى مركز «تريندز» هذا الاستطلاع لمعرفة رأي عينة من المشاركين حول اتفاقيات السلام العربية الإسرائيلية الجديدة وانعكاس ذلك على الكثير من الأمور السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية في منطقة الشرق الأوسط، وقد شارك فيه 844 فرداً من مختلف دول العالم، وجاءت أغلبية المشاركين من منطقة الشرق الأوسط، وخاصة الدول العربية وإسرائيل بنسبة أكثر من الثلثين (78%) تلتها الدول الغربية وخاصة بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية بنسبة (22%).

وقد أعرب المشاركون في هذا الاستطلاع عن تفاؤلهم باتفاقيات السلام العربية الإسرائيلية الجديدة، وأنها يمكن أن تؤدي إلى مسار جديد للأمن والاستقرار والتنمية في منطقة الشرق الأوسط، حيث أيد ثلثا المشاركين (69%) أن معاهدات السلام سوف تساهم إسهاماً كبيراً في تعزيز جهود القضاء على الإرهاب ومكافحة التطرف.

كما أكد أكثر من ثلثي المشاركين في هذا الاستطلاع (77%) أن هذه المعاهدات سوف تساهم إسهاماً كبيراً في ازدهار المنطقة وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية فيها وفي ما يتعلق بتأثير معاهدات السلام العربية الإسرائيلية الجديدة في القضية الفلسطينية، فقد أظهرت الغالبية من المشاركين أن هذه الاتفاقيات سوف تساهم في إيجاد حل شامل وعادل للقضية الفلسطينية على أساس مبدأ حل الدولتين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات