القوات المشتركة تحمل الحوثيين مسؤولية التصعيد

حملت القوات المشتركة في الساحل الغربي ميليشيا الحوثي المسؤولية المترتبة على تصعيدها العسكري وسط مدينة الحديدة، وفي مدينة الدريهمي، بعد مواجهات وقعت في المدينتين عقب إرسال الميليشيا تعزيزات إضافية و رفع معدل خروقاتها.

وقال العميد صادق دويد عضو القيادة المشتركة بالساحل الغربي: إن الميليشيا تتحمل المسؤولية عن حياة المدنيين وكسر التهدئة الهشة بالساحل الغربي، مؤكداً أن وتيرة الانتهاكات الحوثية تصاعدت تجاه المدنيين، خصوصاً في الأشهر الأخيرة، وأن التصعيد بات على امتداد خطوط التماس بالساحل الغربي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات