مناشدة دولية لدعم السودان

أطلق الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، أمس، نداءً بغرض الحصول على مساعدات إضافية لدعم جمعية الهلال الأحمر السوداني في تقديم المساعدة للمتضررين من الفيضانات والسيول في السودان.

وأشار بيان أصدره الصليب الأحمر الدولي في جنيف، أمس، أنه ومن منذ يوليو الماضي، تصاعدت معدلات هطول الأمطار الغزيرة في السودان، وأمس غطت السيول والفيضانات 16 ولاية من بين ولايات السودان 18. وقال البيان إن ولايات سنار والخرطوم والجزيرة تعد أكثرها تضرراً، حيث أوضح البيان أن فرق المتطوعين من الهلال الأحمر السوداني تقدم الدعم وتساعد المنكوبين في الانتقال إلى مناطق أكثر أمناً.

ونقل البيان عن رئيس الهلال الأحمر السوداني الفاضل الطاهر قوله إن حجم كارثة الفيضانات غير مسبوق. يزداد الوضع سوءاً مع تواصل ارتفاع المياه كل ساعة لتغطي مناطق جديدة وتتسبب في المزيد من الدمار، وقال إنه لمواجهة هذا الوضع العصيب فإن هناك حاجة ماسة ومُلحّة لمزيد من المساعدات الإنسانية من أجل التخفيف من معاناة المتضررين صوناً لصحتهم وحياتهم وكرامتهم. ونقل البيان بأن أكثر من 500 ألف شخص في السودان قد تأثروا بالفيضانات وهم في حاجة إلى المأوى والأدوات المنزلية والصحية والرعاية والمياه الصالحة للشرب وخدمات الصرف الصحي والأطعمة والاحتياجات الأساسية الأخرى.

وأضاف البيان أن الهلال الأحمر السوداني سيقدم دعمه لما لا يقل عن 200 ألف من بين هؤلاء المتأثرين في السودان وأكد البيان أن النساء والفتيات والأطفال وكبار السن والنازحين وذوي الإعاقات هم أكثر المتأثرين والمعرضين للخطر جراء هذه الظروف التي يمر بها السودان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات