وزراء الخارجية العرب يناقشون تطورات القضية الفلسطينية والتدخلات التركية والإيرانية

تبدأ بعد غد "الإثنين" أعمال الدورة الـ"154" لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين "حضوريا" للتحضير لأعمال تلك الدورة على مستوى وزراء الخارجية العرب "افتراضيا " يوم 9 سبتمبر الجاري برئاسة فلسطين.

وقال السفير حسام زكى الأمين العام المساعد للجامعة العربية إن اجتماعات المندوبين الدائمين ستعكف على الإعداد والتحضير لاجتماعات وزراء الخارجية العرب على صعيد مشروع جدول الأعمال ومشاريع القرارات الخاصة بها ورفعها لوزراء الخارجية لمناقشتها واعتمادها.

وأضاف أن مشروع جدول الأعمال يتضمن عددا من البنود السياسية الأمنية والاجتماعية والصحية والإدارية التي تهم العمل العربي المشترك، وفى مقدمتها تطورات القضية الفلسطينية في ضوء المستجدات التي شهدتها الفترة الأخيرة.

وأوضح زكى أن المجلس سيناقش أيضا التدخلات التركية و الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية و تطورات الوضع في ليبيا و بقية الأزمات السياسية على الساحة العربية إلى جانب موضوعات اجتماعية و صحية منها التعاون العربي في مجال التصدي لجائحة ( كوفيد -19 ) والاستراتيجية العربية للوقاية و الاستجابة لمناهضة أشكال العنف في وضع اللجوء و النزوح خاصة العنف الجنسي ضد النساء والفتيات و دراسة عربية حول العنف المسلط ضد كبار السن وكذلك مناقشة بنود تتعلق بالشؤون المالية والادارية إلى جانب تجديد تعيين أمناء عامين مساعدين لجامعة الدول العربية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات