ماكرون يصل إلى بغداد

وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى بغداد صباح اليوم الأربعاء، في أول زيارة له إلى العراق.

وكان ماكرون قال الليلة الماضية، خلال تواجده بالعاصمة اللبنانية، إن زيارته للعراق تركز على بدء مبادرة جديدة بالتنسيق مع الأمم المتحدة.

وستشمل زيارة ماكرون السريعة اجتماعات مع نظيره العراقي برهم صالح ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وكذلك رئيس إقليم كردستان العراقي الشمالي وعدد من القادة السياسيين الفاعلين.

وماكرون هو أول رئيس دولة يزور العراق منذ تولّى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي رئاسة حكومة هذا البلد في مايو.

ووصل ماكرون إلى بغداد قادما من بيروت حيث أمضى يومين، وسيمضي بضع ساعات في العراق.

 

وقال ماكرون خلال مؤتمر صحافي مساء الثلاثاء في ختام زيارته الثانية للبنان خلال أقلّ من شهر "أؤكّد لكم أنّني سأكون غداً صباحاً في العراق لكي أطلق، بالتعاون مع الأمم المتحدة، مبادرة لدعم مسيرة السيادة" في هذا البلد.

وكان ماكرون قال الجمعة في لقاء مع الصحافيين إنّ "المعركة من أجل سيادة العراق أساسية وهناك قادة وشعب مدركون لذلك ويريدون أن يحددوا مصيرهم بأنفسهم"، مشيرا إلى أن "دور فرنسا مساعدتهم على ذلك".

وأشار ماكرون إلى أنه ينوي أن "يبني معهم مبادرة قوية، بالتعاون مع الأمم المتحدة، من أجل سيادة العراق".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات