الجيش الليبي بين دعم حراك طرابلس وتعزيز الخط الأحمر

عزّز الجيش الليبي تحصيناته بمنطقة الخط الأحمر سرت - الجفرة، فيما أعربت قيادته العامة عن قلقها العميق إزاء الفوضى الأمنية والانتهاكات التي تجتاح مناطق غربي ليبيا، بعد الاحتجاجات على الأوضاع المعيشية والفساد.وأكدت مصادر لـ «البيان»، أن قوات الجيش نشرت آلياتها ومنظوماتها الدفاعية على كامل مناطق التماس، لمواجهة أي عدوان على مواقعها من الميليشيات المدعومة من أتركيا ومرتزقتها.

ويتزامن ذلك مع تطورات المشهد في طرابلس، الذي قالت قيادة الجيش إنها «تدعم خطوات مكافحة الإرهاب وبسط النظام، والقضاء على مسبّبات الفوضى… ومن ضمنها، تلك الإجراءات المتخذة لإنهاء تغّول الميليشيات المسلحة وفرق المرتزقة ، التي تديرها أقطاب خارجية، يمثل مصالحها وزير الداخلية الموقوف في حكومة الوفاق فتحي باشاغا»، وفق نص البيان الصادر عنها أمس.

وكان الجيش أعلن أن السواحل المقابلة لمدن سرت ورأس لانوف والبريقة، شهدت انتشاراً كثيفاً للدوريات البحرية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات