ماليزيا تتوج شيخ الأزهر بجائزة "الشخصية الإسلامية الأولى"

توج السلطان عبد الله أحمد شاه، ملك ماليزيا، اليوم الأربعاء، فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بجائزة «الشخصية الإسلامية الأولى لعام 1442هـ/2020م»، خلال احتفالية بالعام الهجري الجديد، حضرها رئيس وزراء ماليزيا وأعضاء الحكومة، وممثلين لعدد من الدول.

وتسلم الجائزة السفير/ جمال عبد الرحيم متولي، سفير مصر لدى ماليزيا، نيابة عن فضيلة الإمام الأكبر، نظرًا للظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم من تفشي "فيروس كورونا المستجد".

ويأتي تتويج فضيلة الإمام الأكبر بهذه الجائزة نتيجة لجهوده المبذولة وأثره الطيب وتفانيه في خدمة قضايا الأمة الإسلامية والمسلمين حول العالم، والدور المهم الذي يقوم به فضيلته في دعم أواصر التعاون بين مصر وماليزيا، وحرصه على استمرار تواصل الأزهر مع خريجيه من مختلف دول العالم.

وتعد جائزة «الشخصية الإسلامية الأولى» من أهم الجوائز التي تمنحها ماليزيا سنويا، ويتم منحها للشخصيات المرموقة دوليًّا والتي تلعب دورًا بارزا في خدمة الإسلام والمسلمين.

كلمات دالة:
  • ماليزيا،
  • شيخ الأزهر ،
  • جائزة الشخصية الإسلامية الأولى ،
  • العام الهجري
طباعة Email
تعليقات

تعليقات