مقتل 10 أشخاص في هجوم لحركة الشباب في الصومال

أعلن مسؤولون، أمس، مقتل 10 أشخاص على الأقل في هجوم لحركة الشباب على قاعدة عسكرية في جنوب غربي الصومال. ويأتي الهجوم على القاعدة العسكرية في منطقة بيدوا، والذي أعلنت الجماعة المتشددة مسؤوليتها عنه، بعد يوم من اقتحام فندق شهير على الساحل في العاصمة مقديشو. وقال القائد العسكري الصومالي يونس حسن، إن الهجوم على القاعدة بدأ بمحاولة انتحارية لتفجير سيارة مفخخة عند المدخل، أعقبها تبادل كثيف لإطلاق النار بين المسلحين وقوات الحكومة، ما أسفر عن مقتل 10 على الأقل من الجانبين. وتسبب اعتداء حركة «الشباب» على فندق فخم في مقديشو، أول من أمس، في مقتل 17 شخصاً على الأقل، بينهم خمسة مسلحين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات