ارتفاع مقلق لوفيات الأطفال بمخيم الهول في سوريا

أرشيفية

توفي ثمانية أطفال على الأقل خلال خمسة أيام في مخيم الهول للاجئين في شمال شرق سوريا، وفق ما أعلنت منظمة «أنقذوا الأطفال» التي اعتبرت ذلك فشلاً إنسانياً جماعياً.

وكشفت المنظمة البريطانية غير الحكومية في بيان، عن أنّ نسبة وفيات الأطفال في مخيم الهول ارتفعت ثلاث مرات بين 6 و10 أغسطس مقارنة بالمعدل المسجل بداية العام. ونقل البيان عن مديرة منظمة «أنقذوا الأطفال» في سوريا، سونيا كوش قولها: «نشهد فشلاً جماعياً على جميع المستويات في حماية الأطفال». ودانت المسؤولة الوفاة المأساوية لثمانية أطفال كان يمكن تجنبها في حال تلقوا علاجاً، مضيفة: «مجلس الأمن فشل في إعادة فتح نقطة العبور الحدودية الأقرب.

كما سُجل تأخيراً لا تغتفر في وصول المساعدة الإنسانية». من جهته، أعرب المنسّق المقيم للأمم المتحدة، ومنسّق الشؤون الإنسانية في سوريا، عمران ريزا، عن قلقه وانزعاجه من نبأ وفاة الأطفال الثمانية. وقال ريزا في بيان: «أشعر بحزن عميق لنبأ وفاة هؤلاء الأطفال، إن ذلك يؤكّد الحقيقة الأساسية المتمثلة في أنّه لا ينبغي إجبار أي طفل على العيش في ظلّ ظروف إنسانية صعبة وخطرة في مخيم الهول.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات