السودان.. استئناف المفاوضات حول الترتيبات الأمنية غداً

تستأنف غداً بجوبا المفاوضات المباشرة بين الحكومة السودانية والجبهة الثورية حول الترتيبات الأمنية بعد انقطاع بسبب جائحة كورونا، ففي الوقت الذي وصل إلى مقر المفاوضات الوفد الحكومي برئاسة وزير الدفاع ياسين إبراهيم، أعلنت وساطة جنوب السودان أن المفاوضات تتجه إلى مراحلها النهائية.

ووصل الوزير السوداني الذي تولى منصبه خلفاً للوزير الراحل جمال عمر إلى جوبا، وأكد في تصريح له فور وصوله مطار جوبا، أنه سيواصل التفاوض حول ملف الترتيبات الأمنية.

مشيراً إلى أن الملف يسير إلى الأمام، وسيتم حسمه متى ما توفرت الإرادة لدى الأطراف، مشدداً على أهمية ملف السلام للحكومة الانتقالية باعتبار أن الكثير من الترتيبات الانتقالية تبنى عليه، وأقر في ذات الوقت بتطاول فترة المفاوضات التي تجاوزت التسعة أشهر منذ انطلاقها، معرباً عن أمله في الوصول إلى غاياته بالتوقيع النهائي.

بدوره أكد عضو الوساطة الجنوب سودانية ضيو مطوك اكتمال كل الملفات السياسية، وأن المتبقي فقط هو ملف الترتيبات الأمنية، وكشف عن جلسة تشاورية تعقبها جلسة مفاوضات رسمية مباشرة ستعقد اليوم الجمعة، وأكد وصول رئيس حركة جيش تحرير السودان مني اركو مناوي، إلى جوبا مقر المفاوضات، برفقة وفد تشادي مشارك في التفاوض بصفة مراقب، وأكد مطوك أن بلاده تعطي قضية السلام لا سيما الترتيبات الأمنية أهمية قصوى، باعتبارها مرتبطة بقضية الهجرة والنزوح، والتوترات التي تحدث على حدود البلدين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات