إشادة بالجهود الإغاثية للهلال الأحمر الإماراتي

عسكر لـ «البيان»: السيول تفاقم معاناة النازحين اليمنيين

أكّد وزير حقوق الإنسان اليمني محمد عسكر في تصريحات لـ«البيان»، أن النازحين يعيشون أوضاعاً إنسانية غاية في الصعوبة، حيث تفتقد المخيمات للخدمات الأساسية، ويعاني النازحون نقصاً حاداً في مختلف المواد الغذائية ونقصاً في الرعاية الصحية، والمأوى والأمن، مشيراً إلى أن السيول الأخيرة فاقمت معاناة النازحين. وأضاف: «ما زاد من كارثية الوضع الإنساني الظروف المناخية التي يعيشها اليمن خلال هذه الفترة نتيجة لتساقط الأمطار، وجرف السيول لمخيمات النازحين كما حدث في محافظة مأرب».

مساعدة

وطالب عسكر، المنظمات الدولية والمحلية بمساعدة النازحين والتخفيف من معاناتهم من خلال توفير المخيمات الإيوائية الواقية لهم من الظروف المناخية المتقلبة، وإيصال مواد الإغاثية الإنسانية الغذائية والطبية ودعم المجتمع المضيف للنازحين بالمواد الإغاثية، لافتاً لما تعرضت له مخيمات النازحين من استهداف الميليشيا الحوثية لها بالصواريخ والمدفعية في مناطق متعدده كما حدث في مديرية رازح بمحافظة صعدة ومنطقة حرض الحدودية والمخيم الطبي للنازحين في الخوخة جنوب الحديدة وغيرها من المخيمات في انتهاك صارخ لكل القوانين والأعراف الدولية.

وثمّن عسكر، جهود المانحين والهلال الأحمر الإماراتي ومركز الملك سلمان والمنظمات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر والهجرة الدولية واليونيسيف وغيرهم من الشركاء لمساعدة النازحين، خصوصاً في ظل التصعيد الحوثي الحالي في محافظات مأرب والجوف والضالع والحديدة وتأثيره المباشر على السكان والنازحين، داعياً المجتمع الدولي إلى الضغط على الميليشيا لتجنيب المدنين بمن فيهم النازحين وعدم تعرضهم للأذى وحماية حياتهم وممتلكاتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات