إجراءات وقائية ترافق انتخابات مجلس الشيوخ المصري اليوم

تنطلق داخل مصر، اليوم الثلاثاء، وعلى مدى يومين، إجراءات الاستحقاق الانتخابي الجديد، الخاص بمجلس الشيوخ، والذي يمثل عودة الغرفة الثانية للبرلمان المصري، وسط إجراءات وقائية من فيروس كورونا.

ويحق لـ63 مليون مصري التصويت في الانتخابات، مسجلة أسماؤهم في كشوف الهيئة الوطنية للانتخابات. وتجرى العملية الانتخابية في 27 لجنة عامة (تمثل المحافظات المختلفة)، تضم 14 ألفاً و92 لجنة فرعية. تجرى انتخابات مجلس الشيوخ تحت إشراف قضائي كامل، بمشاركة 18 ألف قاضٍ (أساسي واحتياطي) و120 ألف موظف معاون، وذلك وسط تدابير وقائية مشددة اتخذتها الوطنية للانتخابات وقاية للمشاركين في العملية الانتخابية من فيروس كورونا. ضمت تلك التدابير، منع دخول لجان التصويت من دون الكمامات. كما تم توفير قفازات لاستخدام أقلام التصويت، وكحول لتعقيم الأيدي. سبق ذلك تعقيم كل المقار الانتخابية، على أن يتم التعقيم يومياً قبل بداية الاقتراع وفي فترة الراحة القانونية وبعد النهاية.

وطبقاً للقائمة النهائية للمرشحين، يتنافس في انتخابات مجلس الشيوخ، 787 مرشحاً (فردي وقائمة).

ومن المقرر أن تعلن نتائج الجولة الأولى من انتخابات الشيوخ في موعد أقصاه 19 أغسطس الجاري. على أن تجرى جولة الإعادة يومي السادس والسابع من شهر سبتمبر المقبل للمصريين بالخارج، ويومي الثامن والتاسع من شهر سبتمبر للمصريين بالداخل، على أن يكون موعد الإعلان النهائي للانتخابات ونشرها في موعد أقصاه الأربعاء 16 سبتمبر المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات