الدولة تدعو إلى استجابة دولية موحدة لدعم القطاعات الحيوية

عمار لبنان من عمار الإمارات

أعربت الإمارات عن أملها في أن ينجح مؤتمر المانحين المخصص لمساعدة الشعب اللبناني في تحقيق المساعدات المطلوبة، وإنشاء آلية موحدة وشفافة للاستجابة الإنسانية الطارئة للشعب اللبناني، وتركيز الدعم على القطاعات الحيوية في إطار تقديم الجهود الإغاثية مثل الصحة والتعليم والغذاء والمأوى، وبما يضمن استمرارية الخدمات ولاسيما الصحية والتعليمية.


وأكدت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، خلال مشاركتها في أعمال المؤتمر، أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات وجهت بتقديم كل دعم ممكن للأشقاء اللبنانيين، حيث تم إرسال 80 طناً من المساعدات من خلال 3 رحلات جوية، لتعزيز جهود الطواقم الطبية والتي تعمل بشكل دؤوب من أجل إنقاذ المصابين والمتضررين في أعقاب انفجار مرفأ بيروت، الثلاثاء الماضي، وذلك بالتعاون مع المنظمات والأطراف الدولية الفاعلة.


وأضافت معاليها: «إن دولة الإمارات تؤكد أن تجاوز الأزمة الراهنة وتداعياتها يتطلب أن تكون كافة المنافذ والموانئ والمطارات تحت الإشراف المنفرد للدولة، وتفعيل قرار مجلس الأمن رقم 1701 الهادف إلى نزع الأسلحة لتكون مقتصرة في يد القوات المسلحة اللبنانية».
 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

الإمارات: سنقدم كل الدعم الممكن للأشقاء في لبنان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات