الإمارات تهنئ مصر على اتفاق تعيين الحدود البحرية مع اليونان

توجه سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي بالتهنئة إلى سامح شكري وزير الخارجية المصري بمناسبة توقيع اتفاق تعيين الحدود البحرية بين جمهورية مصر العربية وجمهورية اليونان.

جاء ذلك خلال الاتصال الهاتفي الذي أجراه سموه مع سامح شكري حيث تم خلاله بحث العلاقات الأخوية بين دولة الإمارات وجمهورية مصر العربية إضافة إلى بحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن هذا الاتفاق يشكل خطوة مهمة تعكس جهود جمهورية مصر العربية الشقيقة وجمهورية اليونان الصديقة لترسيخ دعائم الاستقرار في منطقة شرقي المتوسط.

وأشاد سموه بجهود قيادتي البلدين والتنسيق والتعاون المستمر والمثمر بينهما والذي أسفر عن توقيع هذا الاتفاق المهم بما يتوافق مع أحكام القانون الدولي واتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار.

وأكد سموه أن دولة الإمارات تولي اهتماماً كبيراً لعلاقاتها الاستراتيجية مع مصر واليونان معرباً عن تطلعه إلى أن يساهم هذا الاتفاق بين البلدين في فتح آفاق واعدة لهم في قطاع الطاقة الحيوي بما يعود بالخير والازدهار على البلدين وشعبيهما.

إلى ذلك، أكد معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن توقيع اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر واليونان انتصار للقانون الدولي على قانون الغاب. وأضاف معاليه في تغريدة: النظام القانوني الدولي هو الأساس الراسخ الذي يدير العلاقات بين الدول ويحفظ الأمن والسلام، ولا يجوز للأمم المتحضرة أن تشرعن التغوّل السياسي على حساب الأسس التي تحكم العلاقات الدولية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات