فرق الإنقاذ تستعين بجرافات فى عمليات البحث

رجال إنقاذ يبحثون عن ناجين | أ.ف.ب

استعانت فرق البحث والإنقاذ اللبنانية، التي تقوم بعمليات مسح لميناء بيروت البحري والمباني المتضررة في العاصمة وضواحيها جراء الانفجار المدمر، الذي وقع، أمس، بالميناء، بجرافات وآليات ثقيلة وأعداد غفيرة من عناصر الدفاع المدني، في سبيل توسيع نطاق عمليات البحث تحت الأنقاض والحطام لانتشال الجثامين.

وشاركت عناصر الدفاع المدني، والصليب الأحمر اللبناني، وفرق الإسعاف التابعة لعدد من مؤسسات الدولة والجمعيات الأهلية، في جهود البحث والإنقاذ، وذلك إلى جانب عناصر القوات المسلحة والمؤسسات الأمنية، والعديد من الأشخاص المتطوعين. وبدأت جموع المتطوعين من المواطنين اللبنانيين في التدفق على المناطق المتضررة من العاصمة بيروت، لاسيما المناطق التي تقع على مقربة من ميناء بيروت البحري، وذلك للمساهمة في جهود مساعدة الأهالي المتضررين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات