العراق نحو الإصلاح الشامل

 أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الأربعاء، أن الحكومة عازمة على إجراء الإصلاح الشامل في جميع القطاعات الاقتصادية والخدمية والأمنية.

وأوضح الكاظمي أن المؤسسة الأمنية ضمن المؤسسات المشمولة بالإصلاح من أجل زيادة كفاءتها ومهنيتها، جاء ذلك خلال زيارته لوزارة الداخلية العراقية.

وشدد على «أن الإصلاح يبدأ أولاً من الجيش والشرطة، والفرصة متاحة للعمل وتصحيح الأخطاء من أجل زيادة قدرتها على تأدية مهامها الأمنية بكفاءة عالية».

وقال الكاظمي إن أمام القوات الأمنية العديد من المهام والتحديات الكبيرة في مواجهة الإرهاب والجريمة، ونرفض أية ضغوط سياسية ومن عناصر حزبية واجتماعية تمارس على المؤسسة الأمنية، وإن واجب الأجهزة الأمنية هو توفير الحماية لجميع العراقيين من دون التدخل في عملها.

ودعا القوات الأمنية إلى الالتزام بالمتطلبات الأساسية للعمل الأمني والمتمثلة باحترام مبادئ حقوق الإنسان وبناء جسور الثقة مع المواطن، وفق سياقات القانون وأطر العدالة، ورفض الاعتداء على رجل الأمن الذي يمثل القانون، وأي اعتداء عليه يعد اعتداءً على الدولة ونحن ملزمون بحمايته وحماية عائلته.

ودعا وزارة الداخلية لتأمين الحماية للانتخابات العامة البرلمانية التي ستجرى في البلاد منتصف العام المقبل وضمان نجاح العملية الديمقراطية.

أمنياً، أفاد بيان لخلية الإعلام الأمني بقيادة العمليات المشتركة العراقية بأن صاروخاً من طراز كاتيوشا سقط اليوم الأربعاء في محيط المنطقة الخضراء الحكومية، دون أن يحدث إصابات. وقالت الخلية في بيان: «في ساعة مبكرة مِن فجر اليوم، سقط صاروخ كاتيوشا قرب النجدة النهرية ضمن محيط المنطقة الخضراء انطلق من منطقة الدورة جنوبي بغداد دون وقوع أضرار أو خسائر».

وأعلنت الخلية العثور على سبعة صواريخ كاتيوشا في منطقة كرارة بالدورة، جنوبي العاصمة، ضمن قاطع الفرقة الـ17 حيث يجري العمل على إبطال مفعولها وتفكيكها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات