اليمن يطلب دعماً دولياً لحماية المدن التاريخية

الأمطار تسببت بأضرار كبيرة في مأرب | أ.ف.ب

طلب اليمن دعماً دولياً لحماية المدن التاريخية الثلاث صنعاء القديمة، وشبام حضرموت ومدينة زبيد، والمدرجة على قائمة التراث العالمي، بعد تضرر هذه المواقع الثلاثة نتيجة الأمطار الغزيرة المتواصلة على البلاد، والسيول الناتجة عنها، فيما ارتفع عدد الأسر المتضررة من السيول إلى 15 ألف أسرة. ودعا مندوب اليمن الدائم لدى منظمة اليونيسكو، محمد جميح، في رسالة إلى المجتمع الدولي ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونيسكو» على وجه الخصوص إلى سرعة تقديم الدعم اللازم للتغلب على الآثار الناجمة عن الفيضانات والأمطار، وبكل وسيلة ممكنة، مطالباً بسرعة حماية مواقع التراث العالمي في اليمن، ومواجهة الآثار الناجمة عن السيول والأمطار التي تشهدها البلاد، وأدت إلى تأثر العديد من المواقع التاريخية، وخصوصاً تلك المواقع المسجلة على قائمة «اليونيسكو» للتراث العالمي.

وقال جميح في رسالة وجهها إلى المديرة العامة لـ«اليونيسكو» أودوراي أوزولاي: إن «الأمطار الغزيرة والفيضانات، التي شهدها اليمن أدت إلى دمار طال عدداً من المواقع الأثرية في البلاد، وعلى وجه الخصوص المواقع الثلاثة المسجلة على لائحة اليونيسكو للتراث العالمي، وهي صنعاء القديمة وزبيد وشبام حضرموت».

وذكر سكان لـ«البيان»: إن الأمطار الغزيرة والسيول الناتجة عنها استمرت في الهطول للأسبوع الثاني على التوالي، موضحين أن سلطات الميليشيا تقف متفرجة على الأوضاع المأساوية، وتستخدمها لابتزاز المجتمع الدولي وجلب مساعدات، يتم الاستيلاء عليها وبيعها أو توظيفها لصالح مقاتليها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات