العالم يتضامن مع لبنان.. وإسرائيل تنأى بنفسها

مروحية تشارك في إخماد حرائق الانفجار في مرفأ بيروت | أ.ف.ب

عبر العالم عن تضامنه مع لبنان حكومة وشعباً، وحزنه تجاه المشاهد الصادمة بعد الانفجار المزدوج الذي ضرب مرفأ بيروت، وأسفر عن مقتل وإصابة الآلاف، بالإضافة إلى دمار هائل في مناطق عدة، حيث عبر عدد من الدول عن الاستعداد لتقديم المساعدة.

وأعربت وزارة الخارجية الأمريكية عن بالغ قلقها إزاء الخسائر في الأرواح الناجمة عن الانفجار.
وأوضح ناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية في تصريح خلال لقاء تلفزيوني، أن الولايات المتحدة تتابع عن كثب تقارير انفجار بيروت، مقدماً تعازيه لجميع المتضررين، مؤكداً استعداد الولايات المتحدة لتقديم المساعدات الممكنة. وقال: «لا نملك أية معلومات حول سبب الانفجار».

في السياق، قال وزير الخارجية جان إيف لو دريان في تغريدة على تويتر: «فرنسا تقف دائماً إلى جانب لبنان والشعب اللبناني، وهي مستعدة لتقديم المساعدة وفقاً للاحتياجات التي تعبر عنها السلطات اللبنانية». بدوره، قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، في تغريدة: «الصور وتسجيلات الفيديو القادمة من بيروت مثيرة للصدمة.

مواساتي وصلواتي لجميع المتضررين من هذا الحادث المروع. بريطانيا تقف على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدة بأي شكل باستطاعتها، بما في ذلك للرعايا البريطانيين المتأثرين بالانفجار». وفي أول رد فعل لها عقب الانفجار، نفت مصادر عسكرية إسرائيلية أن تكون إسرائيل وراء الانفجار.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكينازي في مقابلة مع القناة 12 الإسرائيلية إن «الانفجار يبدو أنه نتج عن حريق معين داخل مصنع لمواد خطيرة». وأضاف: «لا أرى أي سبب لعدم تصديق التقارير الواردة من بيروت حول أن الانفجار كان حادثاً». وتشهد الحدود مع إسرائيل توتراً في الأيام الأخيرة، حيث أعلنت أنها أحبطت محاولة تسلل لحزب الله.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات