رئيس وزراء لبنان : المتسبب في انفجار بيروت سيدفع الثمن

قال رئيس وزراء لبنان حسان دياب الليلة  إن كارثة كبرى أصابت البلاد مؤكدا أن المتسبب في انفجار بيروت سيدفع الثمن .

وأضاف : لن أستبق التحقيقات لكن أعدكم أن المسؤول عن كارثة مرفأ  بيروت سيدفع الثمن

وقال وزير الصحة اللبناني إن أكثر من 30 شخصا لقوا حتفهم وأصيب أكثر من 3000 في انفجار بيروت.

وقال المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم إن العنبر الذي انفجر عصر اليوم الثلاثاء في مرفأ بيروت كان يحوي مواد مصادرة شديدة الانفجار.

وتسبب الانفجار  بسقوط عدد من القتلى والجرحى وأضرار جسيمة في الأبنية والسيارات.

ومن جهته قال محافظ بيروت القاضي مروان عبود خلال تفقده مكان الانفجار في المرفأ "إن معالم مرفأ بيروت اختفت إلى حد كبير نتيجة الانفجار وهناك أضرار جسيمة في وسط بيروت كما أن وضع المستشفيات في بيروت صعب".

وتحدث محافظ بيروت عن فقدان عشرة عناصر من فوج إطفاء بيروت.

وذكرت الوكالة الوطنية للاعلام اللبنانية أن الانفجار تسبب أيضا في أضرار كبيرة في المباني والسيارات في الكرنتينا والاشرفية والحمراء والمناطق المحيطة بمكان الانفجار، كما تضرر مبنى شركة كهرباء لبنان.

وتعمل فرق الصليب الأحمر على اسعاف المصابين ونقلهم الى المستشفيات.

وطالب وزير الصحة الدكتور حمد حسن جميع المستشفيات بإستقبال الجرحى جراء الانفجار على حساب وزارة الصحة العامة.

ومن جانبه أعلن نقيب محرري الصحافة اللبنانية جوزف القصيفي أن "مبنى جريدة النهار أصيب باضرار جسيمة، وفادحة جراء الانفجار وأن هناك 15 جريحا بين الزملاء والعاملين تم نقلهم إلى المستشفيات، وأن بعضها لم يستقبل عددا منهم، وتجري الاتصالات لادخالهم اليها".وطالب الدول الصديقة والشقيقة بالوقوف إلى جانب لبنان  في هذه المحنة داعيا اللبنانيين للوحدة أمام هذه المصيبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات