الكاظمي يتعهد بإعادة الأيزيديين المختطفين

تعهد رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، أمس، بالبحث الجاد عن المختطفين الأيزيديين، وتحويله إلى جهد دولي من أجل إعادتهم إلى ذويهم.وأكد الكاظمي خلال استقباله أمس وفداً يضم عدداً من الناجيات والناجين الأيزيديين من أبناء قضاء سنجار وقرية كوجو والمناطق المحيطة بعد سيطرة تنظيم داعش عليها في الثالث من أغسطس عام 2014، «لا بد للعدالة أن تأخذ مجراها، فتجربة الأيزيديين كانت قاسية، لكننا سنحوّل أوجاعهم وآلامهم إلى عنصر أمل في مستقبل أفضل لبلد يحترم مواطنيه ويصون كرامتهم دون تمييز». وقال الكاظمي: «إن ما تعرّض له الأيزيديون شكّل وجعاً عراقياً لن يتكرر، ومثّل جريمة بشعة نالت اهتمام وتعاطف الرأي العام العالمي، كما وقف العالم بأسره مع قضيتهم لما تعرضوا له من فظائع». وشدد على العمل من «أجل إبقاء هذه الجريمة حيّة تستحضرها الأجيال المقبلة لتعكس وحشية عصابات داعش، وبسالة القوات الأمنية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات