إيطاليا تتحرك للرد على إهانة جنودها من قبل تركيا

أعربت إيطاليا، عن بالغ انزعاجها مما تعرض له عدد من ضباطها وجنودها على أيدي عسكريين أتراك في مصراتة الليبية. وقالت لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الإيطالي: «ما حدث لقواتنا في مصراتة أمر غير مقبول وسخيف، وعلى الحكومة في روما تقديم توضيح فوري». وكشفت مصادر ليبية لـ «البيان»، أنّ عسكريين أتراك بقاعدة الكلية العسكرية في مصراتة منعوا 40 ضابطاً إيطالياً من دخول المستشفى العسكري الإيطالي في القاعدة. ولفتت المصادر، إلى أنّ العسكريين الأتراك أبلغوا نظراءهم الإيطاليين العاملين في لواء جولياني الطبي بمصراتة منذ العام 2016، أنّ حمل تأشيرات دخول خاصة على جوازات السفر قبل دخول المدينة. وأماطت صحيفة «إيمولوجي» الإيطالية، اللثام عن أنّ الضباط والجنود الإيطاليين عادوا بعد ساعات من الإقلاع من قاعدة بيزا الإيطالية متوجهين إلى مصراتة لممارسة عملهم بالمستشفى الميداني، بعد رفض الضباط الأتراك دخولهم دون تأشيرة. ووصفت الصحافة الإيطالية، الحدث بأنّه إهانة كبيرة للجيش الإيطالي، معتبرة الخطوة محاولة من أنقرة لإضعاف دور روما في ملف استراتيجي.

ويعتبر هذا أول خلاف معلن بين عناصر عسكرية تركية وإيطالية في مصراتة ، بعد أيام من دعوة روما وباريس وبرلين، إلى إنهاء كل التدخلات الأجنبية في ليبيا، وحض الأطراف الليبية على إنهاء المعارك فوراً وبلا شروط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات