«خليفة الإنسانية» تنقل مرضى من سقطرى للعلاج في الدولة

نقلت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، أمس، وضمن الأعمال الإنسانية التي تنفذها في محافظة سقطرى اليمنية، عدداً من الحالات المرضية الحرجة للعلاج بمستشفيات الدولة على نفقتها، كما واصلت حفر الآبار وتوفير مياه الشرب لعدد من مناطق الأرخبيل. وتمّ نقل ست حالات مرضية تعاني من أمراض القلب، وحالات تعاني من نزيف في الدماغ، للعلاج في إطار جهود المؤسسة للاهتمام بالجانب الصحي في الجزيرة والتخفيف المعاناة عن سكانها، حيث نقلت هذه الحالات على متن طائرة جهزت بكل متطلبات الإخلاء الطبي لمراقبة وضع الحالات حتى وصولها للمستشفى في أبوظبي.

ثناء وإشادة

وأثنى أهالي المرضى، على المواقف الإنسانية التي تقوم بها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان، في نقل الحالات المرضية الحرجة بشكل مستمر للعلاج مجاناً وإعادتهم، مؤكدين أن هذه المواقف ستظل خالدة في ذاكرة كل سكان سقطرى مهما طال الزمن. وتأتي الخطوة فيما تواصل مؤسسة خليفة، جهودها الإنسانية لتحسين الأوضاع المعيشية لسكان الأرخبيل من خلال دراسة وضعه وتوفير أهم متطلباتها الحياتية.

حيث قامت المؤسسة بحفر عدد من الآبار الإرتوازية في المناطق التي تعاني من شح المياه، كما أنشأت خزانات كبيرة وبمواصفات عالية الجودة وتم تغذيتها من الآبار الارتوازية المجهزة بمضخات ومنظومة الطاقة الشمسية وتوزيعها على عدد من المناطق التي تحتاج المياه، بعد أن كانت تعتمد على مياه الأمطار التي تتجمع في برك غير صحية. ووصلت صهاريج مؤسسة خليفة، محملة بآلاف الليترات من المياه النظيفة، إلى منطقة فرضاحة بمركز عمدهن، ضمن حملة المؤسسة التي انطلقت منذ شهرين لتوفير المياه النظيفة للمناطق والقرى التي تحتاج المياه.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات