حالة أمير الكويت مستقرة

طمأن رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ صباح الخالد مجلس الوزراء في اجتماعه الأسبوعي أمس، على استقرار صحة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر المبارك الصباح، حيث يستكمل علاجه في الولايات المتحدة.

من جهته، أكد الممثل الأمريكي الخاص لإيران وكبير مستشاري السياسات لوزير الخارجية براين هوك، متابعة «الولايات المتحدة للحالة الصحية لأمير الكويت»، معرباً عن سعادته «لأن أمير الكويت أصبح في حالة صحية أفضل». وثمن في مؤتمر صحافي مرئي أمس، على هامش زيارته للبلاد العلاقات الكويتية - الأمريكية «التاريخية والاستراتيجية».

مشيراً إلى «تميز علاقة الصداقة التي تجمع الرئيس دونالد ترامب بأمير الكويت». وشدد هوك على أن «أمير الكويت يتمتع باحترام ومكانة خاصة لدى الإدارة الأمريكية بين زعماء المنطقة والعالم مما يؤكد الروابط القوية بين البلدين الصديقين»، مجدداً التزام بلاده بأمن الكويت والمنطقة. في غضون ذلك وزير الصحة الكويتي الوضع الصحي في البلاد، من واقع الإحصاءات المتعلقة بأعداد الإصابات، وحالات الشفاء والوفيات ومن يتلقون العلاج من «كورونا».

حيث أعرب المجلس عن بالغ شكره وتقديره للجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الصحة بالتنسيق مع الجهات المعنية لمواجهة وباء (كوفيد 19) والحد من انتشاره. ودعا المجلس الكويتيين والمقيمين، إلى مواصلة التعاون تمهيداً للانتقال إلى المرحلة الثالثة من خطة العودة للحياة الطبيعية، اعتباراً من اليوم الثلاثاء، والالتزام بالاشتراطات الصحية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات