«حسم 2020».. تدريبات جوية للجيش المصري

شهد الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية اليوم السبت إحدى مراحل المناورة «حسم 2020» التي نفذتها تشكيلات من القوات البحرية والجوية والقوات الخاصة من الصاعقة والمظلات والقوات الخاصة البحرية بإحدى المناطق الحدودية على الاتجاه الإستراتيجي الغربي، وذلك في إطار خطة التدريب القتالي لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة وبحضور قادة الأفرع الرئيسية وعدد من قادة القوات المسلحة.

بدأت المرحلة بتنفيذ مجموعة من الضربات الجوية المركزة من خلال عدد من الطائرات متعددة المهام لمراكز القيادة للعدو، وذلك تزامناً مع تنفيذ إسقاط مظلي لتأمين رأس الشاطئ.

كما نفذ عدد من الوحدات البحرية عدداً من الأنشطة التدريبية في إطار العملية البرمائية ضد الأهداف السطحية غير النمطية، تضمنت تنفيذ رمايات للمدفعية البحرية بالأعيرة المختلفة، والضغط على الغواصات المعادية بمناطق عملها بواسطة قذائف الأعماق الصاروخية التي أصابت أهدافها بدقة مما أجبرها على الهروب وعدم تهديد التشكيل البحري.

كما نفذت مجموعات من القوات الخاصة البحرية إغارة ناجحة على هدف ساحلي وذلك باستخدام الزوارق السريعة التي تم دفعها من على حاملة المروحيات من طراز (ميسترال)، فيما واصلت المدمرات والفرقاطات البحرية إطلاق عدد من الصواريخ سطح / سطح إضافة إلى قيام إحدى الغواصات بإطلاق صاروخ عمق/ سطح وقيام أحد التشكيلات الجوية بتنفيذ رمايات صاروخية جو/ سطح، بالتزامن مع تنفيذ عملية إبرار ناجحة لعناصر الصاعقة على الساحل مع وصول وسائط الإبرار على الشاطئ تحت ستر الحماية الجوية والوقاية المحققة من وسائل الدفاع الجوي.

واختتمت التدريبات بإطلاق الوحدات البحرية لعدد من صواريخ الهاربون والهاربون المكبسل من المدمرات والغواصات، كما قام عدد من الطائرات بتنفيذ مجموعة من الضربات الجوية المركزة على الأهداف السطحية المعادية على الساحل وتأمين عملية الإبرار المنفذة.

كما تفقد رئيس أركان حرب القوات المسلحة التي تمكنت من الاستيلاء على رأس الشاطئ وناقش القادة على كل المستويات في أساليب القتال وأنسب أسلوب لتحقيق المهام في أقل وقت ممكن وبأقل خسائر ممكنة.

ونقل رئيس أركان حرب القوات المسلحة تحيات وتقدير الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، والفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي واعتزازهما بالجهد الذي يبذله رجال القوات المسلحة في كل المهام التي توكل إليهم. وتأتي هذه المناورة على الاتجاه الإستراتيجي الغربي نظراً لما تمر به المنطقة من متغيرات حادة وسريعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات