الإمارات أمام مجلس الأمن: ترابط الصحة والأمن يستدعي توثيق التعاون الدولي

أكدت دولة الإمارات على الدور المهم للصحة في تحقيق الأمن والسلام خلال مناقشة مجلس الأمن المفتوحة بشأن تأثير جائحة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19) على القضايا العالمية الأمنية، مشددة في البيان الخطي المقدم إلى مجلس الأمن على ترابط الصحة والأمن، حيث يؤثر أحدهما على الآخر ويتطلب ذلك اهتماماً متعدد الأطراف وتعاوناً وثيقاً.

ورحبت دولة الإمارات باعتماد المجلس مؤخراً القرار رقم 2532 لعام 2020 الذي دعا إلى الوقف العام والفوري للأعمال العدائية في جميع الحالات المدرجة على جدول أعماله وإلى هدنة إنسانية. وسلطت دولة الإمارات في بيانها الضوء على أهمية تعميم المنظور الإنساني في مجلس الأمن.

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

الإمارات تؤكد أهمية معالجة الأزمات الصحية للحفاظ على السلام والأمن

طباعة Email
تعليقات

تعليقات