«النيابة الكويتية» تحسم جدلاً استمر 30 عاماً يتعلق بعمالة مسافر عبدالكريم

قالت صحيفة «القبس» الكويتية إن النيابة العامة حسمت الجدل الذي استمر 30 عاماً، فيما يتعلّق بخيانة المدعو مسافر عبدالكريم، وتعاونه مع قوات الاحتلال العراقي للكويت عام 1990، مؤكدة أنه «متعاون» بشهادة الشهود والمستندات والوثائق المكتوبة والمرئية.

وأشارت النيابة إلى أنها استمعت إلى أقوال الشهود من فنانين زاملوا المدعو، وضابط في جهاز أمن الدولة إبان الاحتلال، وقد أجمعوا كلهم على أنه تعاون راغبا بإرادته الحرة بلا إكراه غير مجبر مع جنود المحتل.

وأشارت النيابة إلى أنها استغرقت 6 أشهر في التحقيقات بهذه القضية، وفحص أوراقها وأدلتها ومستنداتها ووثائقها المسموعة والمرئية، إضافة إلى جلسات استماع إلى الشهود ممن عاصروا المدعو مسافر عبدالكريم.

وأوضحت أنها اطمأنت إلى أقوال الشهود والمستندات التي اطلعت عليها، واللقاءات المتلفزة بأن «عبدالكريم» لم يكتفِ بـ«التعاون مع المحتل»، بل تعرّض بالإساءة إلى الكويت والهجوم على حكّامها، كما أنها قررت حفظ شكاوى قدمتها حفيدة مسافر بحق خمسة مغردين ادعت أنهم أساؤوا إلى جدها حين وسموه بـ«الخائن».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات