توقُّع اتفاق بشأن سد النهضة خلال أسابيع

من المنتظر توصّل إثيوبيا ومصر والسودان، لاتفاق فيما يتعلق بملء سد النهضة في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، وذلك بعد وساطة الاتحاد الأفريقي.

وأكد وزير المياه الإثيوبي، أمس، أنه سيكون هناك اتفاق بين مصر وإثيوبيا والسودان فيما يتعلق بملء سد النهضة في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

وأضاف وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي، سيليشي بيكيلي، على «تويتر»: «تم التوصل إلى توافق لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق سد النهضة الإثيوبي الكبير في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع».

إلى ذلك، أشاد رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد، بنتائج اجتماعه عبر تقنية «الفيديو كونفرنس»، مع الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، ورئيس وزراء السودان، عبدالله حمدوك.

وكتب آبي أحمد، في تغريدة على «تويتر»: «محادثات مثمرة للحلول الأفريقية بشأن ملف سد النهضة مع مصر والسودان ومكتب جمعية الاتحاد الأفريقي، الاتحاد الأفريقي هو الساحة المناسبة للحوار بشأن القضايا الأفريقية المهمة».

وفي تناقض جزئي مع موقفها الجديد، أعلنت إثيوبيا، أنّها تنوي بدء ملء السد خلال الأسبوعين المقبلين، مع التعهّد بمحاولة التوصل إلى اتفاق نهائي مع مصر والسودان خلال هذه الفترة.

انفتاح ورغبة
بدوره، شدّد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، على أن بلاده منفتحة برغبة صادقة في التوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن بشأن سد النهضة، على نحو يمكن إثيوبيا من تحقيق التنمية الاقتصادية، آخذاً في الاعتبار مصالح دولتي المصب مصر والسودان، وعدم إحداث ضرر لحقوقهما المائية.

ودعا السيسي إلى ضرورة التوصل إلى اتفاق بشأن المسائل العالقة وأهمها القواعد الحاكمة لملء وتشغيل السد، وذلك على النحو الذي يؤمن لمصر والسودان مصالحهما المائية ويتيح المجال لإثيوبيا لبدء الملء بعد إبرام الاتفاق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات