تظاهرات فلسطينية ضد مخطط الضم الإسرائيلي

شهدت الأراضي الفلسطينية عدة مسيرات وتظاهرات في الضفة الغربية وقطاع غزة اليوم الجمعة، ضد مخطط الضم الإسرائيلي للضفة الغربية.

ففي الضفة الغربية، رفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية ولافتات مكتوبة مناهضة لمخطط الضم الإسرائيلي، وأخرى تؤكد التمسك بالأراضي الفلسطينية ورفض عمليات مصادرتها.

وذكرت مصادر أن تسعة فلسطينيين أصيبوا بالرصاص المعدني والعشرات بالاختناق خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي أعقبت تظاهرة في بلدة كفر قدوم في قلقيلية.

مواجهات مماثلة في عدد من قرى الضفة الغربية ضمن الفعاليات الأسبوعية المنددة بالاستيطان ومخطط الضم الإسرائيلي أسفرت عن إصابات بالاختناق والرصاص المطاطي.

وفي السياق، قالت مصادر فلسطينية إن الجيش الإسرائيلي منع العشرات من أهالي بلدة حارس غربي سلفيت، من إقامة صلاة الجمعة في أراضيهم المهددة بالمصادرة.

وبحسب المصادر، أغلقت قوات الجيش مداخل القرية، وأقامت حاجزاً عسكرياً على المدخل الغربي لها، ومنعت وصول نشطاء هيئة مقاومة الجدار والاستيطان للتضامن مع السكان.

وفي قطاع غزة، تظاهر مئات الفلسطينيين في خان يونس جنوبي القطاع، تحت عنوان «لا لضم الضفة والأغوار».

وجاب المشاركون بالمسيرة، شوارع مدينة خانيونس، جنوبي القطاع.

واعترض الفلسطينيون على خطة الضم وكذلك المجتمع الدولي والأمم المتحدة باعتبارها «انتهاكاً» للقانون الدولي و«تقويضاً» لرؤية حل الدولتين لحل الصراع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات