العراق يتهم ميليشيا حزب الله بتهديد أمن الدولة

شددت قيادة العمليات المشتركة العراقية أن انتشار عناصر ميليشيا حزب الله في بغداد «يهدد أمن الدولة ونظامها السياسي»، نافية في الوقت ذاته الأنباء التي تحدثت عن إطلاق سراح معتقلي الميليشيا.

وعاشت العاصمة العراقية فجر اليوم لحظات فارقة بعد أن انتشر المئات من عناصر ميليشيا حزب الله في شوارعها وجابوا بأسلحتهم الخفيفة والمتوسطة في الأحياء القريبة من المنطقة الخضراء وفقاً لمصادر أمنية عراقية تحدثت لموقع الحرة.

وجاءت عملية الانتشار بعد مداهمة قوات مكافحة الإرهاب العراقية، في وقت متأخر الخميس، مقر ميليشيا «كتائب حزب الله» جنوبي بغداد وشنت اعتقالات، وصادرت صواريخ كانت معدة للإطلاق.

وقالت قيادة العمليات المشتركة في بيان «إننا وفي الوقت الذي نؤكد فيه خطورة هذا التصرف وتهديده لأمن الدولة ونظامها السياسي الديمقراطي نبين أن هذه الجهات قد استخدمت قدرات الدولة، وبما لا يمكن السماح به تحت أي ذريعة كانت».

وكشف بيان قيادة العمليات المشتركة تفاصيل ما جرى في ليلة المداهمة وقال إن معلومات استخبارية دقيقة توافرت عن الأشخاص الذين سبق أن استهدفوا المنطقة الخضراء ومطار بغداد الدولي بالنيران غير المباشرة عدة مرات.

وأكد أن الأجهزة المعنية رصدت نوايا جديدة لتنفيذ عمليات إطلاق نار على أهداف حكومية داخل المنطقة الخضراء.

وواصل البيان تم تحديد أماكن وجود المجموعة المنفذة لإطلاق النيران استخبارياً، وأعدت مذكرة إلقاء قبض أصولية بحقهم مِن القضاء العراقي وفق قانون مكافحة الإرهاب.

وأشار إلى أنه تم تكليف جهاز مكافحة الإرهاب بتنفيذ واجب إلقاء القبض والحيلولة دون تنفيذ العمل الإرهابي ضد مواقع الدولة، حسب الاختصاص، ونفذ الجهاز المهمة بمهنية عالية، ملقياً القبض على أربعة عشر متهماً، وهم عديد كامل المجموعة مع المبرزات الجرمية المتمثلة بقاعدتين للإطلاق.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات