إجماع عربي ينتصر لوحدة ليبيا

الإمارات تدعو إلى حل ليبي ينهي التدخّل التركي

أكد وزراء الخارجية العرب، في الاجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، أهمية الدور العربي في المسار السياسي الليبي، معبرين عن رفضهم القاطع لأي تدخل أجنبي.

وأكد معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية خلال الاجتماع الذي عقد عبر الفيديو، على حرص الإمارات على وحدة ليبيا والدور العربي في المسار السياسي، وعلى الأهمية الملحة لوقف فوري لإطلاق النار يمهّد لحل سياسي جامع وعودة الأمن والاستقرار لعموم الأراضي الليبية، ويضع حداً لإراقة الدماء، وللتصعيد الإقليمي وللتدخلات التركية المهدّدة للأمن القومي العربي، وبصورة خاصة أمن مصر.

وشهد الاجتماع اتخاذ جملة قرارات حول الملفين الليبي وسد النهضة، مثلت انتصاراً للموقف العربي الموحد.

وشدد المجلس على رفض وضرورة منع التدخلات الخارجية أياً كان نوعها ومصدرها والتي تسهم في تسهيل انتقال المقاتلين المتطرفين الإرهابيين الأجانب إلى ليبيا، وانتهاك القرارات الدولية المعنية بحظر توريد السلاح، بما يهدد أمن دول الجوار الليبي والمنطقة، مطالباً بسحب كافة القوات الأجنبية الموجودة على الأراضي الليبية وداخل المياه الإقليمية الليبية.

الإمارات تدعو إلى حل ليبي ينهي التدخّل التركي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات