الكويت.. نجاح علاج أول حالة «كورونا» مستعصية عند الأطفال

أعلنت وزارة الصحة في دولة الكويت عن إجراء أول حالة للرئة الصناعية الخارجية (الإيكمو) للأطفال في دولة الكويت، وتم إجراء العملية من قبل رئيس وحدة العناية المركزة في مستشفى العدان د محمد شمساه، وفريق الإيكمو من قسم التخدير والعناية المركزة للبالغين في مستشفى العدان، والذي يوفر خدمة الإيكمو للبالغين في العناية المركزة منذ عام 2017. وتم تقديم الخدمة لطفلة في الثامنة من العمر، كانت تعاني من التهاب حاد في الرئة.

ومتلازمة ضائقة الجهاز التنفسي الحاد نتيجة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19)، وتعرضت الطفلة لهبوط حاد في الدورة الدموية والتنفسية، ما استدعى وضع المريضة على جهاز الرئة الصناعية.

وتم إنعاش الطفلة بنجاح، واستمرت بحالة حرجة فترة أسبوعين في العناية المركزة، إلى أن تعافت الرئة بشكل كبير، وتم إزالة المريضة من على جهاز الرئة الصناعية الخارجية (الإيكمو) ومن ثم تم نقلها إلى العناية المركزة للأطفال في مستشفى العدان لاستكمال علاجها، حيث تم إزالتها من على جهاز التنفس الصناعي بنجاح، وهى حالياً في حالة مستقرة.

وأشرف على علاج الطفلة فريق مشترك من أطباء العناية المركزة للبالغين المتخصصين في خدمة الإيكمو فى مستشفى العدان، برئاسة رئيس القسم د.هدى الفودري، ورئيس وحدة العناية المركزة د. محمد شمساه، وأطباء العناية المركزة للأطفال في مستشفى العدان برئاسة د. سلمان الطوالة، كما اشترك في علاج الطفلة فريق متكامل من أخصائيي العلاج الطبيعي والتغذية، بالإضافة إلى فريق تمريضي متخصص بمرضى الإيكمو.

ويندر تعرض الأطفال لفيروس «كورونا» المستجد بالمقارنة في البالغين وتعتبر هذه الحالة من النوادر، حيث يوجد عدد محدود في العالم من الأطفال المصابين بفيروس (كوفيد 19)، والذين تلقوا العلاج عن طريق تقنية الإيكمو بنجاح.

وتسعى وزارة الصحة إلى التوسع في تقديم خدمة الإيكمو، بحيث تشمل المرضى الأطفال، والأطفال الخدج، الذين يعانون من فشل حاد في الجهاز التنفسي، والذي لا يمكن علاجه بالطرق التقليدية، وسيعطى هذا النوع من العلاج فرصة جديدة للحياة للعديد من مرضى الحالات الحرجة في العناية المركزة بجميع مستشفيات دولة الكويت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات