إخلاء مستشفى في ظفار العمانية نتيجة الحالة الجوية

أخلت الجهات العمانية مستشفى سدح بمحافظة ظفار ونقلت جميع الأجهزة والأدوية إلى أماكن آمنة نتيجة لتعمق الحالة المدارية على سواحل المحافظة.

وأكدت قوات السلطان المسلحة جاهزيتها التامة للتعامل مع هذه الحالة وفقا لمتطلبات الموقف وتطورات، واستعدادها الدائم للقيام بعمليات البحث والإنقاذ، وتقديم الدعم والإسناد للجنة الوطنية لإدارة الحالات الطارئة بكافة قطاعاتها والجهات الحكومية الأخرى في المحافظة.

وقالت قوات السلطان المسلحة بأنها تتابع عن كثب الحالة المدارية في بحر العرب قبالة محافظة ظفار وبالتنسيق المستمر مع الجهات الحكومية الأخرى ذات العلاقة.

ويأتي ذلك في إطار المهام والواجبات الوطنية التي تضطلع بها، وضمن خططها الدائمة للمساهمة في إدارة الحالات الاستثنائية الطارئة.

وعقدت لجنة إدارة الحالات الطارئة بمحافظة ظفار اجتماعاً برئاسة العميد/ محسن بن أحمد العبري قائد شرطة محافظة ظفار وبحضور كافة مديري العموم والقطاعات الأساسية المساندة لمناقشة استعداد كافة القطاعات للتعامل مع الحالة الجوية في المحافظة.

وتطرق الاجتماع إلى عدة نقاط منها تحديد المخاطر وآلية التعامل معها والوقوف على استعداد كافة القطاعات للتعامل مع الحالة الجوية كما تم تفعيل مركز إدارة الحالات الطارئة بقيادة شرطة المحافظة للتعامل مع مختلف البلاغات التي ترد خلال فترة الحالة الجوية.

ونشر الدوريات في جميع ولايات المحافظة لنشر الوعي والتوعية لجميع المواطنين والمقيمين والتنبيه على قاطنين المناطق الساحلية والقريبين من مجاري الأودية وملاك الإبل بالتواجد في الأماكن الآمنة.

وأصدرت الهيئة العامة للطيران المدني التنبيه الأول للحالة المدارية في بحر العرب، وفق البيان المرفق.

الصورة :

طباعة Email
تعليقات

تعليقات