التباعد في العيد يحاصر «كورونا»

احتفل العالم الإسلامي، أمس، بعيد الفطر المبارك، في ظل تفشي جائحة «كورونا» في أنحاء العالم كافة، إذ فرض الوباء نفسه على عادات العيد، وقلّص التلاقي الاجتماعي المعتاد في هذه المناسبة، خصوصاً التباعد خلال الصلاة، وهو ما تم الالتزام به في معظم الدول العربية، إلا أن الفيروس ربما عزز فرصه أيضاً في بعض المناطق المحدودة التي شهدت خروقاً وعدم التزام بإجراءات التباعد الاجتماعي، وهو الأمر الذي قد يخاطر بظهور أعداد كبيرة من الإصابات في تلك الدول الإسلامية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات