الأمم المتحدة تتحرك لإذابة الخلافات بشأن سد النهضة

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، اليوم الأربعاء، لاتفاق ودى بين مصر والسودان وإثيوبيا، وفقاً لاتفاق إعلان المبادئ الموقع بين الدول الثلاث، بشأن سد النهضة الإثيوبي.

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة، في بيان، على أهمية إعلان المبادئ الموقع عام 2015، بشأن سد النهضة، والدواعي للتعاون القائم على التفاهم المشترك، والمنفعة المتبادلة وحسن النية، وفقاً لمبادئ القانون الدولي.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، إنه يتابع التطورات المتعلقة بسد النهضة، عن كثب، لافتاً إلى التقدم الجيد في المفاوضات بين الدول الثلاث.

وحض غوتيريس، الأطراف الثلاثة على المثابرة في الجهود المبذولة لحل الخلافات المتبقية، بالطرق السلمية، وتحقيق اتفاق مفيد.

وناقش رئيسا وزراء مصر والسودان، ووزيرا الخارجية والري، ورئيسا جهازي المخابرات في البلدين، تطورات الأوضاع بشأن ملف سد النهضة الإثيوبي، وذكر بيان للخارجية المصرية، أن الاجتماع الذي عقد عبر تقنية «الفيديو كونفرانس»، تناول ملف سد النهضة الإثيوبي من كافة جوانبه.

وقال رئيس وزراء السودان، عبد الله حمدوك، خلال الاجتماع، إنه سيجري اتصالاً برئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد علي، لاستيضاح موقفه إزاء العودة إلى مائدة المفاوضات، على أساس مسار واشنطن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات