عشية ذكرى النكبة.. شهيد وجرحى في الخليل

قبل يوم من إحياء الشعب الفلسطيني، الذكرى الـ 72 للنكبة الفلسطينية، عمد جيش الاحتلال الإسرائيلي، على تنفيذ جرائمه الوحشية ضد الشعب الفلسطيني بمدينة الخليل. حيث استشهد فتى فلسطيني، وأصيب أربعة آخرون برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهات وقعت بمحافظة الخليل، في الوقت الذي وصل فيه وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إلى المنطقة، للقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان، إن «الطفل زيد فضل قيسية (15 عاماً)، استشهد برصاصة مباشرة في الرأس، أطلقها عليه جنود الاحتلال في مخيم الفوار، بمحافظة الخليل (جنوبي الضفة الغربية)».

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية، أن مواجهات عنيفة اندلعت عقب اقتحام قوة عسكرية إسرائيلية لمخيم الفوار في الخليل، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي، وقنابل الغاز صوب عشرات الشبان الذين تصدوا لها.

وأشارت إلى أنه أصيب عدد من المواطنين، نتيجة استهداف الاحتلال لهم، إحداها خطيرة لفتى يبلغ من العمر (14عاماً)، جرى نقله إلى المستشفى، واستشهد لاحقاً.

في غضون ذلك، وصل وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إلى المنطقة، في زيارة خاطفة، في أول رحلة له إلى الخارج منذ شهرين، في ظل تفشي وباء «كورونا».

وقالت مصادر إعلامية، إن بومبيو بحث مع المسؤولين الإسرائيليين، مخططاً للاحتلال لضم أراضٍ فلسطينية، وفقاً لخطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات