لا وفيات بكورونا في المغرب رغم ارتفاع الإصابات

أظهرت إحصائيات وزارة الصحة المغربية أمس الاثنين أن المغرب سجل 218 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 6281 حالة مؤكدة.

وقال محمد اليوبي إن 196 حالة من بين الإصابات الجديدة، رُصدت ضمن المخالطين لحالات مصابة بالفعل؛ "أي بنسبة 90 في المئة".

وتأتي جهة الدار البيضاء-سطات على رأس بؤر التفشي، تليها جهة مراكش-آسفي، ثم جهتي طنجة-تطوان-الحسيمة وفاس-مكناس، ثم جهة الرباط-القنيطرة-سلا.

ولم تسجل أية حالة وفاة خلال 24 ساعة، ليظل عدد من توفوا بسبب هذه الجائحة منذ رصدها في المغرب في الثاني من مارس الماضي، 188 حالة.

كما انخفضت نسبة الوفاة بشكل طفيف من 3.1 في المئة إلى ثلاثة في المئة.

وبالنسبة للمتعافين، سجل المغرب خلال الفترة نفسها 257 حالة شفاء ليصبح العدد الإجمالي للمتعافين 2811 حالة، وترتفع نسبة التعافي إلى 44.8 في المئة.

وقال اليوبي "استمرار الحالات الوبائية الجديدة في الارتفاع، خصوصا على شكل بؤر، فإذن لا يزال الفيروس ينتشر في ظروف خاصة".

وأضاف "إذا لم تتخذ إجراءات واحتياطات الوقاية لمنع انتشار الفيروس، فلا يمكن أن نقضي في ظرف وجيز عليه" ودعا المغاربة إلى "مزيد من الحذر والتقيد بإجراءات العزل الصحي".

ومن المنتظر أن تنتهي المرحلة الثانية من حالة الطوارئ الصحية في المغرب، في 20 مايو الحالي بعد أن انتهت المرحلة الأولى التي استمرت من 20 مارس إلى 20 أبريل الماضيين.
 

كلمات دالة:
  • وزارة الصحة،
  • المغرب،
  • محمد اليوبي ،
  • الدار البيضاء،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات