السعودية تستضيف مؤتمر المانحين لليمن 2 يونيو

أعلنت المملكة العربية السعودية، أمس، تنظيم مؤتمر المانحين لليمن، بتاريخ 2 يونيو المقبل، بمشاركة الأمم المتحدة، وسوف يعقد المؤتمر افتراضياً، برئاسة المملكة، بناء على توجيهات من خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.


وتأتي دعوة المملكة، لعقد المؤتمر، امتداداً لمساهمتها الإنسانية والتنموية عالمياً، وفي اليمن على وجه الخصوص، حيث تعد المملكة، الدولة الأولى المانحة لليمن تاريخياً، وخصوصاً في السنوات الخمس الأخيرة، بتقديمها مساعدات إنسانية وإغاثية، ومعونات للاجئين اليمنيين، ومساعدات تنموية، من خلال إعادة الإعمار، ودعم البنك المركزي اليمني.


ويؤكد تنظيم مؤتمر المانحين لليمن 2020، الدور الريادي للمملكة لدعم اليمن، ورفع المعاناة الإنسانية عن الشعب اليمني الشقيق، وتدعو المملكة، الدول المانحة بالمبادرة، ودعم الجهود الرامية لنجاح هذا المؤتمر الإنساني الكبير، بالوقوف مع اليمن وشعبه الكريم. على صعيد آخر، أكد الناطق الرسمي باسم قوات التحالف «تحالف دعم الشرعية في اليمن» العقيد الركن تركي المالكي، بأن ما نشرته الميليشيا الحوثية الإيرانية بترحيل المملكة 800 شخص من الصوماليين إلى اليمن، عبر محافظة الجوف لا أساس له من الصحة. وأضاف أن هذه المزاعم ما هي إلا امتداد للأعمال والتصرفات غير الإنسانية، التي تنتهجها الميليشيا ضد المهاجرين من الدول الأفريقية إلى اليمن.


إلى ذلك، ينتظر المبعوث الأممي لليمن، مارتن غريفيث، رداً من ميليشيا الحوثي على المبادرة، التي أرسلها لطرفي النزاع في اليمن خلال الأيام، والتي ردت عليها الحكومة الشرعية بشكل إيجابي، بحسب مصدر دبلوماسي. وفي حالة تلقي رد إيجابي من الحوثيين على مبادرة الأمم المتحدة، سيتم عقد اجتماع أزمة بين الأطراف المتنازعة، ثم اجتماعات لتثبيت وقف إطلاق النار الشامل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات