السعودية ترفع الإجراءات الاحترازية عن 6 أحياء في المدينة المنوّرة

أمير الكويت يدعو لترشيد الإنفاق وتنويع الموارد لمواجهة تحديات الجائحة

طالب أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الشعب الكويتي بالالتزام الكامل بالحظر الشامل لمواجهة انتشار فيروس «كورونا».

وأضاف، في كلمة بثها التلفزيون الكويتي بمناسبة قرب حلول العشر الأواخر من رمضان: «بلادنا تفاعلت مع المجتمع الدولي، وكنا في طليعة الدول التي قدمت مساعدات مالية لمواجهة فيروس «كورونا»، نشكل كل الجهات المعنية بمواجهة وباء «كورونا» في البلاد».

وأشار أمير الكويت إلى أنّ جائحة «كورونا» هزت اقتصاد العالم ونحن جزء منه، لافتاً إلى أنّ الكويت تواجه تحدياً غير مسبوق في الحفاظ على الاقتصاد الوطني في ظل جائحة «كورونا» وتراجع أسعار النفط.

ودعا أمير الكويت، الحكومة ومجلس الأمة إلى التكاتف والعمل على تطوير برنامج يرشد الإنفاق الحكومي ويضع الخطط لتنويع الموارد. وأعرب أمير الكويت عن بالغ سعادته وسروره بنجاح واكتمال خطة إرجاع المواطنين في الخارج إلى أرض الوطن، مثمناً الجهود الكبيرة التي بذلتها الحكومة والجهات المعنية الأخرى.

وأضاف: «یمر علینا شھر رمضان في ظل تطورات انتشار وباء «كورونا» وتداعیاته المتسارعة، حیث أصبح العالم ونحن یواجه بسببه مشكلات قصوى مما أوجب تضافر جھود المجتمع الدولي بأسره وتكاتف العلماء وذوي الاختصاص ومراكز البحوث الطبية لإيجاد لقاح ناجع لھذا الوباء»، مشيراً إلى أنّ دولة الكویت تفاعلت مع المجتمع الدولي لمواجھة الوباء وواصلت دورھا وعطاءھا الإنساني، فكانت في طلیعة الدول التي قدمت مساعدتھا المالیة السخیة، كما شاركت في القمم والمؤتمرات واللقاءات التي عقدت لبحث ومعالجة تداعیات ھذا الوباء.

استخلاص العبر

وأردف: «ھذه الجائحة تستوجب منا استخلاص العبر والعظات منھا، فھي امتحان رباني لقوة إیماننا وعزیمتنا ومدعاة لوحدة الصف والتلاحم والتعاضد وتصویب مسیرتنا وتجسید الروح الوطنیة العالیة التي یتجلى بھا أھل الكویت». على صعيد متصل، أعلنت دولة الكويت، أمس، شفاء 156 حالة من المصابين بفيروس «كورونا»، ليرتفع بذلك عدد الحالات التي تعافت وتماثلت للشفاء في البلاد إلى 2622 حالة.

رفع إجراءات

إلى ذلك، أعلنت وزارة الداخلية السعودية، رفع الإجراءات الاحترازية عن ستة أحياء بالمدينة المنورة اعتباراً من السبت. ونقلت وكالة الأنباء السعودية «واس»، عن مصدر مسؤول بوزارة الداخلية قوله، إنه في ضوء توصيات الجهات الصحية، فقد تقرر رفع الإجراءات الاحترازية التي سبق الإعلان عنها في أحياء الشريبات، وبني ظفر، وقربان، والجمعة، وجزء من الإسكان، وبني خدرة بالمدينة المنورة، وذلك اعتباراً من السبت.

وأضاف المصدر، أنه تقرر السماح للسكان بالتجول، لقضاء احتياجاتهم، من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الساعة الخامسة مساءً، وكذلك استمرار عمل الأنشطة المستثناة والعمل بالإجراءات الوقائية الاحترازية الصحية، التي سبق الإعلان عنها، مشيراً إلى أنّ وزارة الداخلية إذ تعلن ذلك، لتؤكد أن هذه الإجراءات تم اتخاذها في إطار الجهود التي تبذلها المملكة للحفاظ على الصحة العامة بمنع انتشار فيروس «كورونا»، وتخضع للتقييم المستمر مع الجهات الصحية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات