مصادر لـ«البيان»: التصويت على حكومة الكاظمي غداً

كشفت مصادر برلمانية عراقية لـ«البيان» أن البرلمان العراقي سيعقد جلسته لتمرير حكومة الكاظمي غداً الأربعاء، حيث قررت رئاسة مجلس النواب عقد جلسة التصويت على البرنامج الوزاري والكابينة الحكومية في الساعة 9 مساءً.

كتب القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري، في حسابه على فيسبوك، أن «العد التنازلي لتقديم كابينة مصطفى الكاظمي إلى البرلمان بدأ»، مشدداً على أنه «يجب دعم الكاظمي في مسعاه النبيل لتشكيل الحكومة القادمة لأن العراق والإقليم على أبواب جهنم».

ويؤكد زيباري أن «الكتل الكبيرة لديها بعض الخلافات على حصصها الوزارية مع رئيس الوزراء المكلف، وهم يريدون وضع اللوم على الكرد في إفشال تمرير الكابينة، علماً أن الكرد دعموا الكاظمي منذ اليوم الأول، وقدموا تنازلات لإنجاحه».

تشير المعطيات الحالية على الساحة العراقية، إلى أن حكومة المكلف مصطفى الكاظمي، ستحصل على ثقة البرلمان، على الرغم من الخلافات بين الكتل النيابية، فيما بدأ الحراك الشعبي التصعيد، في شعارات رافضة لأي حكومة تأتي من خلال أسلوب «المحاصصة»، وداعية إلى اقتحام «المنطقة الخضراء»، في حالة عدم تلبية مطالب المتظاهرين، من قبل الحكومة الجديدة، الأمر الذي فسره مراقبون سياسيون، بالتخلي عن الرفض القاطع «مؤقتاً»، وإعطاء الفرصة لحكومة الكاظمي، باعتبارها «حكومة منتصف الطريق»، مع البقاء في وضع الترصد لمحاولات «الكتل الفاشلة» الالتفاف على الخطوات الإصلاحية المطلوبة، آخذين بعين الاعتبار الظروف الصعبة المتعلقة بالأزمة الاقتصادية، وتفشي وباء كورونا.

وزارات سيادية لمحترفين

وتفيد آخر التسريبات إلى التوصل لاتفاق حول أهم الوزارات السيادية، ومنح وزارتي الدفاع والداخلية لقائدين عسكريين من المحترفين، وكذلك منح وزارة الخارجية لمسؤول احترافي من داخل الوزارة، فيما لم يكشف بعد عن وزير المالية، الذي يدور خلاف حوله بين الحزبين الكرديين الرئيسيين «الوطني والديمقراطي»، من دون التأثير في التصويت على كابينة الكاظمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات