رفع حجر تدريجي بتونس.. وإصابات في دول عربية

حركة التسوّق تعود تدريجياً في العاصمة العراقية بغداد | أ.ف.ب

بدأ في تونس، أمس، الرفع الجزئي للحجر الصحي العام في البلاد مع استعادة النشاط في عدد من القطاعات تدريجياً.

وتوافد التونسيون من الحاملين لتصاريح العمل والتنقل على وسائل النقل العمومي مع بداية تطبيق حجر صحي موجه يسمح لقطاعات مثل التغذية والصحة والخدمات وللحرفيين والتجار وأصحاب الأعمال الحرة بالعودة إلى العمل.

وفرضت الحكومة التونسية خطة حذرة لبداية رفع الحجر الصحي إذ لن يكون مسموحاً بتخطي نصف طاقة التشغيل في القطاعات المرخص لها بالعودة، والهدف من ذلك تفادي الاكتظاظ ونقل العدوى بفيروس كورونا.

وسجلت في المغرب 3 حالات وفاة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 177 حالة. وسجلت 97 إصابة جديدة ليرتفع الإجمالي إلى 5 آلاف، مع 127 حالة شفاء، ليرتفع إجمالي المتعافين إلى 1565.

تمديد طوارئ

وتتجه السلطة الفلسطينية لتمديد حالة الطوارئ لشهر ثالث لمكافحة «كورونا» رغم الانخفاض النسبي المسجل في عدد الإصابات والبدء بإدخال تسهيلات. وأعلن رئيس الوزراء محمد اشتية المضي في «التوازن بين الإجراءات الصحية والضرورات الحياتية، عبر السماح بزيادة ساعات العمل لدى بعض القطاعات الاقتصادية الحيوية».

وسجل لبنان أمس، 3 إصابات جديدة ليرتفع الإجمالي إلى 740. وفي العراق، قررت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، تطبيق نظام الزوجي والفردي لحركة المركبات في الشوارع في إطار إجراءات لتخفيف الازدحام. وسجلت المملكة العربية السعودية 7 وفيات جديدة ليرتفع الإجمالي إلى 191 وفاة. وسجلت المملكة 1645 إصابة جديدة ليرتفع الإجمالي إلى 28656 حالة، مع 342 حالة شفاء.

وسجلت الكويت حالتي وفاة جديدتين ليرتفع الإجمالي إلى 40 حالة، مع تسجيل 295 إصابة جديدة ليرتفع الإجمالي إلى 5278، مع تسجيل 171 حالة شفاء ليرتفع إجمالي المتعافين إلى 1947.

وسجلت سلطنة عمان 69 إصابة جديدة ليصبح الإجمالي 2637 حالة، مع 12 حالة وفاة، و816 حالة شفاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات