أربيل: نحتاج لنظام اللا مركزية أكثر من أي وقت مضى

أعلنت محافظة أربيل في إقليم كردستان، اليوم الاثنين، عن تأييدها لمشروع اللا مركزية للإدارات المحلية، ضمن الأطر القانونية، رافضة تسييس هذا الأمر.

وقال المحافظ، فرصت صوفي، في مؤتمر صحافي عقده اليوم، إنه «وفق القانون رقم 3 لعام 2009، تم تحديد صلاحيات المحافظات ومجالسها، وبرنامج التشكيلة الحكومية التاسعة لإقليم كردستان، تحدث بشكل واضح وصريح عن هذا الأمر، فيمنح صلاحيات أكثر للحكومات والإدارات المحلية».

وأضاف أن الاتفاقات السياسية على تشكيل الحكومة بين الأحزاب الرئيسة في الإقليم، تضمنت هذه الفقرة، مشدداً بالقول «نحن في محافظة أربيل، بحاجة إلى تفعيل هذا المشروع أكثر من المحافظات الأخرى في الإقليم».

وتابع صوفي بالقول، إن هذه الموضوع بحاجة إلى آلية قانونية، وبحاجة إلى تعديل القانون أعلاه من قبل الحكومة المحلية ومجالسها، لكي يتم تقديمه إلى مجلس وزراء الإقليم، ومنه إلى البرلمان، لكي نتمكن من تفعيل اللا مركزية التنفيذية.

وأكد أنه يتعين أن يأخذ هذا الموضوع مجراه القانوني، بعيداً عن الصراعات السياسية، ويتم التعامل معه كضرورة ملحة، مشيراً إلى أن «أربيل أكثر محافظة مغبونة من ناحية التمويل، من بين باقي محافظات الإقليم، لذلك نحن بأمس الحاجة لتفعيل اللا مركزية أكثر من أي وقت مضى».

وكان مجلس محافظة السليمانية، أعلن السبت الماضي، عن تشكيل لجنة تضم ممثلين عن جميع الكتل، لإعداد مشروع حول اللا مركزية الإدارية والمالية.

وقال رئيس المجلس، آزاد محمد أمين، في تصريحات صحافية إن: «مجلس محافظة السليمانية، شكل لجنة تضم ممثلين من جميع كتل المجلس، لإعداد مشروع علمي متكامل حول اللا مركزية الإدارية والمالية، بشكل يصب في مصلحة المواطنين».

وأضاف: «بتنفيذ نظام اللا مركزية، سيكون المواطنون قسماً من النظامين الاقتصادي والإداري»، مشيراً إلى أن نظام اللا مركزية سيحقق نجاحاً جيداً.

وتابع: إن مشروع اللا مركزية سيكون له دور كبير في تجاوز الأزمات الراهنة في إقليم كردستان، لأن كل إدارة تستطيع تنظيم أمورها الإدارية بنفسها، وهذا سيخفف من المهام التي تقع على عاتق الحكومة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات