السعودية حنان بلخي.. المرأة الحديدية في منظمة الصحة العالمية تحارب كورونا

تعد العالمة والدكتورة السعودية حنان بلخي، المدير التنفيذي لإدارة مكافحة العدوى في الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني، من أهم وأشهر العلماء في المملكة والمنطقة العربية وربما في العالم، في مجال مكافحة العدوى والأمراض المعدية، وذلك بما حققته من إنجازات طبية متطورة، تشهد لها جميع المؤسسات الطبية حول العالم.

وتلقت "بلخي" ما يثني على قدراتها العلمية وخبراتها العلمية في مجال الأمراض المعدية والأوبئة، بعدما اختارتها منظمة الصحة العالمية، مساعدًا لمدير منظمة الصحة العالمية لشؤون مقاومة المضادات الحيوية، وتمتلك العديد من الإنجازات الطبية الرائعة في مكافحة العدوى والأمراض، كما أسهمت في الكثير من الأبحاث، ولاسيما حول "سارس" وإنفلونزا الطيور والخنازير وكورونا.

ووفقاً لموقع سبق، درست الدكتورة حنان حسن بلخي، في كلية الطب بجامعة الملك عبد العزيز في جدة، وتخرجت فيها عام 1991، وأكملت دراستها في تخصص الأطفال كطبيبة مقيمة، وذلك في مستشفى ماستشوستس العام بهارفارد في مدينة بوسطن بالولايات المتحدة، وحصلت على البورد الأمريكي في طب الأطفال عام 1996، وأكملت الزمالة الأمريكية في مجال الأمراض المعدية للأطفال، وذلك في مستشفى كليفلند كلينك في مدينة كليفلند، بالتعاون مع المستشفى الجامعي بكيس ويسترن ريسيرف في الولايات المتحدة عام 1999.

وحصلت "بلخي" على البورد الأمريكي في طب الأمراض المعدية للأطفال، وعملت لمدة عامين في قسم الأبحاث لدراسة المناعة والأمراض المعدية الناتجة عن التهاب السالمونيللا، وفي عام 2009 حصلت الدكتورة حنان على الماجستير في التعليم الطبي من جامعة الملك سعود بن عبد العزيز للعلوم الصحية.

وترأست الدكتورة حنان بلخي تأسيس البذرة الأولى لقسم تطوير الأبحاث العلمية الذي أصبح اليوم قسمًا متكاملاً، وهو تابع لمركز الملك عبد الله العالمي للأبحاث الطبية، وذلك في الفترة بين 2007 حتى 2010، كما نالت جائزة الباحث عام 2009، وجائزة الباحث المتقدم عام 2013، وذلك من مركز الملك عبد الله العالمي للأبحاث الطبية، وجامعة الملك سعود بن عبد العزيز للعلوم الصحية، وحصلت الدكتورة حنان على العديد من المنح للقيام بالأبحاث العلمية، وقامت بنشر أكثر من 100 بحث في مجلات علمية مختلفة، وشاركت بما يتجاوز المائة ملخص بحثي في العديد من المؤتمرات المحلية والعالمية.

وتشرف الدكتورة حنان بلخي على طلبة وطالبات كلية الطب، فيما يخص القيام بالأبحاث العلمية، وتعمل على إعدادهم للاستفاضة في عمليات البحث العلمي كونه يمثل مستقبلهم المهني، وقد تسلمت الدكتورة حنان نيابة عن قسم مكافحة العدوى في وزارة الحرس الوطني جائزة ( SHEA )، من قِبل أشهر الجمعيات التي تهتم بمكافحة العدوى في الولايات المتحدة.

وفي عام 2012 حصلت الدكتورة حنان على الجائزة العالمية من SHEA، وهي تمثل وزارة الحرس الوطني في عدة لجان وطنية في الوقت الحالي، مثل لجنة مكافحة العدوى، لجنة الأمصال والتطعيمات، لجنة الأمراض المعدية، لجنة الاستخدام الأمثل للمضادات الحيوية وغيرها.

واختيرت الدكتورة بلخي، للمشاركة في عددٍ من اللجان والجمعیات العلمیة الوطنیة والدولیة الحالیة؛ مثل عضويتها في اللجنة الوطنیة لمكافحة العدوى، واللجنة الوطنیة للأمصال والتطعیمات، واللجنة الوطنیة للأمراض المعدیة، واللجنة الوطنیة لمقاومة المضادات الحیویة وجميعها بوزارة الصحة، فضلاً عن عضويتها في الجمعیة السعودیة للأمراض المعدیة لدى الأطفال، ولجنة المتابعة والإشراف على مبادرات الصحة العامة، المجلس الصحي السعودي، وعضويتها في منتخب جمعیة شمال أمریكا لعدوى المنشآت الصحیة.(ICPIC) من 2010 واللجنة العلمیة للمؤتمر العالمي لمكافحة العدوى.(ESCMID) منذ عام 2016 كزمیلة منتخبة أبدیة، والجمعیة الأوروبیة للمایكروبایولوجي والأمراض المعدیة، واللجنة العلمیة العشریة للمؤتمر العالمي المشترك بین جمعیة شمال أمریكا لعدوى المنشآت، والأمم المتحدة(UN) ولجان منظمة الصحة العالمیة (WHO)، وعضو لجنة مراجعة لوائح الصحة العالمیة المتعلقة بوباء فیروس إیبولا، بمنظمة الصحة العالمیة.(WHO).

وجاء ترشيح "بلخي" لتولي منصب مساعد مدير منظمة الصحة العالمية لشؤون مقاومة المضادات الحيوية، من وزير الصحة، بناءً على ما قدمته بلخي من خلال منصبها في إدارة مكافحة العدوى، وكذلك عملها في عدة لجان في منظمة الصحة العالمية خلال العشر سنوات الماضية.

ويعد ملف مقاومة المضادات الحيوية من أحدث وأهم ملفات منظمة الصحة العالمية، حيث أصبح من أولويات الكثير من المستشفيات والأنظمة والقيادات الصحية في كل دول العالم والمنظمات الصحية العالمية، كالأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة الغذاء والدواء ومنظمة الصحة العالمية للحيوان.

كلمات دالة:
  • حنان بلخي،
  • منظمة الصحة العالمية،
  • السعودية،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات