الكمامات في تونس مجاناً

أعلنت رئيسة بلدية تونس العاصمة أن عمليات توزيع للآلاف من الكمامات بدأت اليوم السبت تمهيداً لرفع الحجر الصحي المقرر بعد غد في الأسواق العتيقة الشهيرة باستقطابها للسياح.

وبعد أسابيع من الإغلاق وتوقف أنشطة الحرفيين في الصناعات التقليدية تشرع الأسواق والمحال المنتشرة داخل المدينة العتيقة، التي يرجع تشييدها إلى القرن السابع الميلادي، في استعادة حركتها تدريجياً.

وقالت رئيسة البلدية سعاد عبدالرحيم إنه سيجري توزيع 10 آلاف كمامة مجاناً في الأرجاء المحيطة بالمدينة، وفي السوق المركزية بالتعاون مع منظمات من المجتمع المدني ومن بينها الهلال الأحمر التونسي.

وأضافت عبدالرحيم، في تصريحها لوسائل الإعلام: «سنعود إلى الحياة الطبيعية ولكن يجب أن نتحلى بسلوكات جديدة».

وسمحت السلطات للحرفيين في عدد من الاختصاصات باستئناف أنشطتهم بدءاً من بعد غد وفق إجراءات صحية محددة ومن بينها إلزام ارتداء الكمامات ومنع الاكتظاظ واعتماد النظافة والتعقيم ومسافات الأمان.

وتستحوذ تونس العاصمة والولايات (المحافظات) الثلاث المتاخمة لها على العدد الأكبر من الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد بواقع 455 إصابة حتى يوم أمس، من بين نحو ألف إصابة في أنحاء البلاد.

وقالت الحكومة إنها ستعتمد حجراً صحياً موجهاً بداية من بعد غد مع استعادة بعض الأنشطة الاقتصادية تدريجياً.

وستشمل العودة مجالات حيوية وحساسة إلى جانب القطاعات المهددة اقتصادياً، مثل الصحة والتغذية والأعمال الحرة وأعمال الحرفيين والمهن الصغرى والخدمات مع خطط موجهة لاستئناف التعليم في فترة لاحقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات