السعودية تقبض على مروج شائعات تتعلق بالإجراءات الاحترازية

حذرت النيابة العامة السعودية من إنتاج الشائعات وترويجها، تزامنا مع تمكن شرطة الرياض من القبض على مروج الشائعات المتعلقة بالإجراءات والتدابير المتخذة في المملكة للوقاية من كورونا  مدعيا تحديد موعد للسماح بأداء الصلوات في المساجد، وتغيير فترات منع التجول..

وقالت النيابة أمس الجمعة في تغريدة على حسابها الرسمي في "تويتر" موجهة إلى المواطن السعودي إن "تلقي المعلومات من مصادرها الرسمية واجب أخلاقي والتزام أدبي، ومسؤولية قانونية، فلا تنجرف وراء الشائعات المغرضة والأخبار مجهولة المصدر، التي تخل بالإجراءات والجهود المبذولة، وتثير الهلع بشأن فيروس كورونا، تجنبا للمساءلة الجزائية المشددة في هذا الشأن".

وأوضحت أن  عقوبة من يرتكب ذلك هو السجن 5 سنوات وغرامة 3 ملايين ريال، ومصادرة الأجهزة المستخدمة في الجريمة، وكذلك نشر ملخص الحكم في الصحف على نفقة المحكوم عليه.

في غضون ذلك، صرح المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة الرياض، شاكر بن سليمان التويجري، بأنه تم القبض على سعودي في العقد الرابع، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه، بعد انتشار فيديو له على وسائل التواصل الاجتماعي وهو يروج للشائعات.

ويظهر الرجل في الفيديو وهو يروج شائعات تتعلق بالإجراءات والتدابير المتخذة للحد والوقاية من انتشار كورونا، مدعيا تحديد موعد للسماح بأداء الصلوات في المساجد، وتغيير فترات منع التجول.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات