رئاسة شؤون الحرمين تحذر من الشائعات

صرح الناطق الرسمي للرئاسة العامة لشؤون المسجد المسجد الحرام والمسجد النبوي هاني بن حسني حيدر أنه انطلاقاً من "مكانة الحرمين الشريفين وهيبتهما في نفوس المسلمين وما تقدمه القيادة الرشيدة، من عناية كبيرة ورعاية جليلة.

ولما لوحظ من انتشار بعض المعلومات والمقاطع عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي تنافي الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية في الحرمين الشريفين من حسابات ومواقع لا تتحرى الدقة؛ فإن الرئاسة تؤكد أهمية تلقي المعلومات من الجهات الموثوق بها وعدم قبول الشائعات والأخبار غير الموثقة وعدم التسرع والتساهل في التقيد بالإجراءات الاحترازية وعدم تصديق الأخبار أو المقاطع الصادرة عن غير الجهات الرسمية المرخص بها".

وأوضح المتحدث أن الرئاسة لا علاقة لها بأي أخبار غير منشورة على صفحاتها الرسمية، داعياً لضرورة التعاون مع الجهات الأمنية والرسمية في إنجاح الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها الدولة - أيدها الله - لمنع انتشار فيروس كوورنا المستجد، من أجل سلامة وصحة قاصدي الحرمين الشريفين، سائلاً الله عز وجل أن يجزي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين خير الجزاء على ما يقدمانه من عناية واهتمام بالمسجد الحرام والمسجد النبوي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات