الجيش الليبي يتقدّم نحو مصراتة والميليشيات تنهار أمامه


أكد مصدر عسكري ليبي، اليوم، أن القوات المسلّحة تتقدم بخطى ثابتة نحو بوابة السدادة شرقي مدينة مصراتة عقب تدميرها غرفة العمليات التركية ببلدة أبوقرين، جنوب شرقي مصراتة، وقال إن عمليات الجيش تأتي وسط تقهقر المرتزقة الأتراك والميليشيات المحلية في محاور القتال، عقب سيطرة الجيش على منطقتي القداحية وزمزم.

وأشار المصدر إلى أن الجيش يشن هجوماً على بوابة السدادة من ثلاثة محاور مختلفة. وأعلن الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلّحة اللواء أحمد المسماري أن الجيش سيطر على بوابة أبوقرين الغربية، مؤكداً العثور على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمعدات في منطقة أبوقرين عقب فرار الميليشيات المسلّحة.

وكانت مصادر محلية أكدت اندلاع اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة في محيط منطقة الهيشة الجديدة (أبوقرين) جنوب شرق مصراتة بين قوات الجيش الوطني والميليشيات. وأشارت المصادر إلى شن غارات جوية لسلاح الجو التابع للجيش الوطني في منطقة أبوقرين استهدفت مواقع وآليات مسلّحة لقوات مصراتة التابعة لحكومة الوفاق.

في الأثناء، واصل الطيران المسير للنظام التركي، قصف أهداف حيوية غربي طرابلس، مستهدفاً عدداً من سيارات وأطقم الإسعاف في منطقة بني وليد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات