مصادر لـ«البيان»: إحباط مخطط تركي للهجوم على قاعدة الوطية

أكدت مصادر ميدانية ليبية لـ«البيان» أنه تم إحباط هجوم جديد لمرتزقة أردوغان وميليشيات تابعة لحكومة الوفاق على قاعدة الوطية الجوية المتاخمة للحدود مع تونس، مستغلة بذلك استمرار الجيش الوطني في الالتزام بالهدنة.

وعلمت «البيان» أن الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة الليبية المؤقتة، اعتقلت أول من أمس، خلايا نائمة تابعة لميليشيات الوفاق في مدينة صرمان (70 كلم غرب طرابلس)، كانت على تواصل مع ميليشيات الجويلي وغرفة العمليات التركية.

وكانت ميليشيات الجويلي سيطرت على قاعدة الوطية في 25 مارس الماضي، قبل أن يطردها الجيش الوطني، ويتجه إلى تحرير مدن أخرى في أقصى غرب البلاد.

في السياق، أعلنت غرفة عمليات الكرامة، أن مضادات الدفاع الجوي أسقطت مسيّرتين تركيتين فوق قاعدة الوطية، وفي محور عين زارة. من جهة ثانية، بعث وزير الخارجية بالحكومة المؤقتة عبد الهادي الحويج، رسالة إلى مجلس الأمن الدولي، بشأن استهداف المرتزقة الأتراك للمرافق المدنية وشاحنات نقل الغذاء والدواء للمنطقة الغربية والجنوبية.

وأشار إلى أن حكومة السراج وميليشياتها والمرتزقة الأجانب والعدوان التركي المساند لها، واصلوا جرائمهم وتصعيد إرهابهم وتحدي المجتمع الدولي. وطالب الوزير مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته الدولية تجاه هذا العدوان السافر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات