ملك الأردن يدعو حكومته للتحضير لمرحلة «ما بعد كورونا»

دعا العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، اليوم الأحد، حكومة بلاده إلى التحضير لمرحلة ما بعد «أزمة» فيروس «كورونا» و«دراسة إمكانية التدرج في استئناف عمل القطاعات الإنتاجية» و«المؤسسات الصغيرة والمتوسطة» بعد نحو ثلاثة أسابيع من وقف عمل المؤسسات والدوائر والمدارس في عموم البلاد.

وقال بيان صادر عن الديوان الملكي إن الملك عبد الله «وجّه الحكومة بدراسة إمكانية التدرج في استئناف عمل القطاعات الإنتاجية والاستفادة من الموارد المحلية عبر تصدير المنتجات الصناعية التي يزيد الطلب عليها خارجياً في الوقت الراهن، بما يساهم في دعم الاقتصاد الوطني».

ودعا الملك خلال ترؤسه اجتماعاً لمجلس السياسات الوطني الحكومة إلى «دراسة إمكانية أن تعمل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مع الالتزام بالإرشادات والتعليمات الموضوعة للحفاظ على السلامة والصحة العامة». كما دعا إلى «التعامل مع هذه المرحلة بكل جاهزية والتحضير لما بعد أزمة الفيروس».

وأكد الملك «ضرورة إيجاد حلول مبتكرة توائم بين الأولوية الصحية والخطط الاقتصادية»، مشيراً في الوقت ذاته إلى «أهمية أن تكون الأولوية لصحة وسلامة المواطنين». وقال «لا يوجد أحد في العالم يملك الحل المثالي لمجابهة وباء فيروس «كورونا» المستجد والتعامل مع آثاره على القطاعات المختلفة، ما يتطلب المرونة وسرعة التكيف مع المتغيرات».

من جهته، أكد رئيس الوزراء عمر الرزاز، خلال الاجتماع، حرص الحكومة على «العمل على إمكانية تحقيق منعة الاقتصاد وحمايته». وأوضح أن «الحكومة ستقوم بدراسة الاستفادة من إمكانياتنا في التصدير، في حال ضمان عدم انتشار الوباء والسيطرة عليه خلال الفترة القادمة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات