رئيس الوزراء العراقي المكلف يقدّم برنامج حكومته إلى مجلس النواب

أفادت مصادر أمنية عراقية وشهود عيان، بمقتل شخصين وإصابة 28 آخرين، على خلفية اضطرابات أمنية شهدتها ساحة التظاهر، بين المتظاهرين والقوات الأمنية في مدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار (375 كم جنوبي بغداد). وقالت المصادر إن مصادمات اندلعت الليلة قبل الماضية، بين متظاهري ساحة الحبوبي والقوات الأمنية، وسط المدينة، استخدمت خلالها القوات الأمنية الرصاص الحي لتفريق المظاهرات، ما أدى إلى مقتل اثنين من المتظاهرين، وإصابة 28 آخرين، نصفهم من القوات الأمنية. وذكرت أن القوات الأمنية فرضت حظراً شاملاً للتجوال، وأغلقت الحدود الإدارية للمحافظة، ونشرت قوات إضافية، وطوقت ساحة التظاهر لمنع تجدد المظاهرات.

وسلم رئيس الوزراء العراقي المكلف، عدنان الزرفي، أمس، برنامج حكومته إلى رئاسة مجلس النواب. وتضمن البرنامج الوزاري، الذي نشرته وسائل إعلام محلية، 16 نقطة، أبرزها إجراءات لمواجهة فيروس «كورونا»، وكذلك تعجيل إنجاز قانون الموازنة العامة، والتحضير لإجراء انتخابات مبكرة، إضافة إلى الاستجابة لمطالب المتظاهرين. وكان الزرفي قال، أول من أمس، إن الحكومة الجديدة «ستعمل على أربعة محاور مهمة، وهي العمل على إيجاد الحلول للأزمة المالية، وفرض هيبة الدولة وسيادة القانون، وإجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة، فضلاً عن توازن العلاقات الدولية لعراق قوي ووسطي».

وأكد الزرفي أنه لن يعتذر مطلقاً عن استكمال مهمته المتمثلة بتشكيل الحكومة، ولن يتراجع عن دستورية التكليف، ولن يخذل من ساندوه من القوى المجتمعية والسياسية. وقال: «الخيار متروك لأعضاء البرلمان والكتل، بمنحه الثقة معززة بدعم الشارع، والتوافق مع رأي المرجعية، من أجل تنفيذ البرنامج الحكومي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات