عودة التوتّر إلى درعا والسويداء في سوريا

بعد أن أعاد الجيش السوري الاستقرار إلى محيط مدينة درعا الأسبوع الماضي منهياً التمرّد، تجدد التوتر في المناطق الجنوبية من سوريا في درعا والسويداء، إذ قال ناشطون محليون إن مجموعة مسلّحة خارجة عن القانون اختطفت حافلة تنقل جنوداً للجيش السوري في بصرى الحرير في الريف الشمالي من درعا، ولم يذكر الناشطون الجهة التي اختطفت الجنود، إلا أنه من المرجح أنها بعض المجموعات المتمردة التي رفضت المصالحة. وبحسب مصادر إعلامية محلية، فإن مسلّحين مجهولين، اختطفوا الحافلة وفيها خمسة متطوعين من محافظة السويداء، بالقرب من بلدة بصرى الحرير في المنطقة الشرقية. وعرف من المختطفين، كل من كمال دليقان، والسائق نورس أبو سرحان من قرية لبين في ريف السويداء الغربي.

وتأتي هذه التوترات في درعا، في الوقت الذي تعيش السويداء حالة من التوتر الأمني، عقب الاشتباكات الأخيرة بين فصائل محلية والفيلق الخامس التابع لروسيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات